اخبار

مخدر الزومبي يُحول متعاطيه لـ آكلي لحوم بشر ويسبب تعفن داخل أنسجة الجسم

مخدر الزومبي.. بعد عدة أسابيع منذ ظهوره الاول، كانت هناك ادعاءات انه عبارة عن، مشهد تمثيلي بـ أحد الأفلام في إحدى ولايات أمريكا.

ولكن عاد مخدر الزومبي مجددًا، بالظهور في الولايات الأخرى، إذ حذر الأطباء من أضراره الوخيمة، والتي تكون عاقبتها مؤسفة.

مخدر الزومبي والأمريكان

يوجد عدد لا بأس به وقد يكون بمئات الآلاف، من متعاطي المخدر المنتشر، إذ يتسبب في عدة أمور كارثيه، من بينها تحول الشخص لـ آكلي لحوم بشر.

كما يسبب حالة من التعفن، داخل الجسم وأنسجته، مما لا شك فيه هي الحالة، التي قد يتعرض بسببها متعاطي مخدر الزومبي، إلى حالة ميؤس منها في وقت قصير.

المخاطر

وفي التفاصيل فقد آثار مخدر الزومبي حالة من القلق، وصفتها بعض التقارير المنشورة، عن انتشار أحد انواع المخدرات، الاكثر عنفًا وإدمانًا، بـ الولايات المتحدة الأمريكية. 

واتصف مخدر الزومبي، الذي يرجع أصله وفقًا لتقارير إعلامية، لمواقع كبرى منشورة، إلى مهدئ للحيوانات العملاقة، ويتم اسخدامه لت الخيول. 

ماهو مخدر الزومبي

وفقًا لما هو منشور، فإن عقار الزومبي، مزيج بين أحد انواع المخدرت، واحد انواع المهدائات الحيوانية، والذي يعطي تأثيرًا أشد من كل أنواع المخدرات كافةً. 

مخدر-زومبي

وبحسب التقارير المنشورة، فالمخدر يعرف باسم “tranq” أو “عقار الزومبي”، ويعد مزيجا من مادة الزيلازين، التي تستخدم لتهدئة الحيوانات الضخمة، مثل الخيول، وتخلط مع مادة الفنتانيل، أخطر أنواع المخدرات.

هل مخدر الزومبي يُحول المتعاطين لـ آكلي لحوم بشر

مخدر-زومبي مخدر-زومبي متعاطين مدمنين مدمنين

وبحسب سكاي نيوز ذكرت تقارير إعلامية أميركية أن الأمر يتعلق بمخدر جديد ينتشر في شوارع بعض الولايات الأميركية يعمل على تخفيض معدل ضربات قلب متناوله ويجعل منه شخصا خطرا على نفسه والآخرين، وقد يؤدي إلى هلاكه أحيانا.

مدمنين

تضارب في الأنباء

فيما كشفت إحدى وسائل الإعلام الاخرى، ان المشاهد الملتقطة، ماهي إلا جزء، من عمل فيلم سينمائي، انتشرت صوره في العديد من الاماكن، واطلق عليه عقار الزومبي. 

تأثير مخدر الزومبي

بحسب ما هو شائع، وإن كان هذا حقيقيـ فإن المخدر، يجعل الشخص فاقدًا بالمحيط، كما يشكل خطورة بالغة، على نفسه وعلى من حوله.

مدمنين مدمنين

 

واوضحت العديد من الصور المنتشرة، والتي تم التقاطها في مناطق متفرقة، ان المتعاطين عقار  الزومبي، يقفون ويسيرون يترنحون، بينما بينهم من يقف في وضع ركوع، دون الاستشعار بأي شيئ، ودون الشعور والاستجابة لأي شيئ بمحيط المتعاطي.

-مخدر-الزومبي

ويقول الأطباء، المؤيدين لصحة انتشار المخدر، ان اضراره بالغة الخطورة، تودي بصاحبها في النهاية إلى الهلااك الحتمي، أي لا مفر للنجاة منه، والاطباء ذاتهم متخوفين من التعامل مع المتعاطين لمخدر الزومبي. 

48 ولاية

وكشفت تقارير منشورة، ان المخدر عثر عليه، في مناطق متفرقة، بـ 48 ولاية من أصل 50 ولاية في الولايات المتحدة الامريكية، وبحسب التقارير، فقد اصدرت السلطات بولاية تكساس، تحذيرًا من انتشار العقار، او مخدر الزومبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى