اخبار

مجلس الشيوخ المصري يؤيد قرارات الرئيس السيسي لحماية الأمن القومي المصرى

مجلس الشيوخ المصري.. عقد المجلس اجتماعًا طارئًا، لمناقشة مستجدات، ما يجري على الساحة الإقليمية الفلسطينية، وبحث حلولًا للأزمة الراهنة. 

وفي التقاصيل، قال رئيس مجلس الشيوخ المصري، المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، إن المجلس يتابع، بكل أسى وألم، الاعتداء الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني الشقيق، ذلك الاعتداء الوحشي غير المبرر، والذي يخالف كل المعاهدات والمواثيق والأعراف الدولية والقيم الإنسانية.

وتابع المستشار عبدالوهاب، في بيان مطول له خلال افتتاح الجلسة الطارئة للمجلس، إن الشيوخ إذ يدين هذه الحرب، ويعتبرها حرب إبادة جماعية، وتطهير عرقي، تشنها القوات الإسرائيلية على شعب غزة الأعزل المحاصر، خلّفت آلاف الشهداء والجرحى من أطفال ونساء وشيوخ، كما لم ترحم المرضى والجرحى في مستشفى الأهلي المعمداني شرق مدينة غزة؛ فقتلت وجرحت المئات، مثلما قتلت أطفال مدرسة بحر البقر من قبل.

اجتماع مجلس الشيوخ المصري
اجتماع مجلس الشيوخ المصري

وواصل رئيس مجلس الشيوخ المصري: فضلا عن الدمار الشامل الذي ترتكبه تلك القوات الغازية الغاشمة، المخالفة لكل القيم الأخلاقية والإنسانية، معتمدة على تأييد سافر لا أخلاقي من بعض الدول الغربية.

مجلس الشيوخ المصري 

واستطرد رئيس مجلس الشيوخ: مجلس الشيوخ إذ يجتمع اليوم في أول جلسة طارئة؛ لمناقشة تداعيات تلك الحرب؛ لرفضها ورفض سياسة تهجير أبناء غزة من أرضهم ووطنهم. ويدعو المجتمع الدولي وبرلمانات العالم إلى إدانتها واتخاذ مواقف وإجراءات حاسمة لوقفها ومحاسبة المسئولين عنها، كما يدعو مجلس الأمن الدولي إلى القيام بدوره في حماية الشعب الأعزل، وفى حماية الأمن والسلم في هذه المنطقة خشية اندلاع حرب إقليمية تزعزع السلم والأمن الدوليين، ولن ينجو منها أحد.

اجتماع مجلس الشيوخ المصري
اجتماع مجلس الشيوخ المصري

وقد دعا مجلس الشيوخ المصري، المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل للسماح بدخول المساعدات الانسانية من مصر والعالم إلى قطاع غزة في ظل الأوضاع الإنسانية والأمنية القاسية التي يعيشها أهالي القطاع.

تأييد ودعم الرئيس

ووسط عاصفة من التصفيق بقاعة رئيس مجلس الشيوخ المصري، قال رئيس مجلس الشيوخ: نؤيد وندعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، في كل ما يتخذه من إجراءات لحماية الأمن القومي المصري، وتأمين حدود الدولة، ودعم الشعب الفلسطيني، ويدعو مجلس الشيوخ الشعب المصري – بكل طوائفه- إلى التكاتف صفًا واحدًا خلف فخامة السيد رئيس الجمهورية والقوات المسلحة الباسلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى