اخبار

كويكب يضرب الأرض بقوة 22 قُنبلة نووية في هذا الموعد وناسا تستعد ليوم الاصطدام

كويكب يضرب الأرض.. تقدر قوته بـ 22 وعشرون قنبلة نووية فتاكة، إذ تستعد وكالة ناسا، إلى حتواء الكوكب الازرق، من الدمار أو الضياع، بحسب ما صدر عنها من تصريحات.

وفي وقت ليس ببعيد، عن عمر الكرة الارضية بأكملها، فيقدر الوقت المتبقي، لنجاة الكوكب العملاق، من الكوكب الذي يقترب منه ليضريه وقت وجيز.

إذ مقارنة بعمر الأرض، فقد أوضكت الواقعة على الحدوث، وهو ما ينذر بكارثة، سيعاني منها الكوكب الأزرق، إذا لم يكن هناك تدخلا عاجلًا وسريعًا، لانقاده، من كويكب يضرب الأرض.

ووفقًا لوكالة ناسا، فإن كوكيب عملاق، يقترب من الارض، وحدد العلماء التاريخ المتوقع، لـ وقوع هذه الكارثة، التي على وشك القدوم. 

هل هناك كويكب يقترب من الارض 2023؟

فبالاضافة إلى ان وكالة ناسا الأمريكية، قد اعتادت على مثل هذه التصريحات، وبينما تكون هناك العديد من التصريحات الاخرى المنسوبة إليها، إلا أن احتمالية كوكيب يضرب الأرض، في الموعد المرتقب، قد تكون واقعية وحقيقية. 

وهو ما تسعى إليه وكالة ناسا من الآن، بالوقوف على ساق واحد، حتى تستطيع مستقبلًا، ان تنتشل الأرض، من واقعة قد يكون وقوعها عاجلًا وليس آجلاً.

ما هو الكوكب الذي يقترب من الارض؟

وبحسب التصريحات، فإن كوكيب يضرب الأرض، لم يعد مزحة، او ترويجًا لشائعة، وإنما اكدت عنه ناسا في تصريحات لها، نقلتها العديد من الصفحات الكُبرى، ووسائل الإعلام العالمية والمحلية، وهناك من يؤمنون بإحدى نظريات المؤامرة، وهي حالة الاعتياد التي تحاول بها، المتحكمين في ناسا ذاتها، ان تُرعب بها الكوكب حتى يتم تنفيذ مخططهم فيما بعد بإرياحية تامة.

كويكب يضرب الأرض

وهو ما جعل الوكالة في حالة من التأهب القصوى، تتخذها وكالة ناسا الفضائية، استعدادًا إلى ال كويكب العملاق، الذي يقترب من الارض للاصطدام بها، فقد وقعت الاحتمالية، التي وضعتها وكالة ناسا، للكوكب الأرزق، من موعد الاصطدام العتيق، إذ راقبت ناسا عن كثب، موقع الكويكب بينو، والذي تراقبه وكالة الفضاء الدولية الأمريكية ناسا، انها في حالة من التأهب، لاصطدام بينو بالأرض، مما يجعلها تبحث من الآن عن حلول، لإنقاذ الكوكب الأزرق، من هذا الاصطدام.

كويكب يضرب الأرض
كويكب يضرب الأرض

كويكب يضرب الأرض

وبحسب ما اعتقده العلماء في هذا الأمر، فإنه من المحتمل أن يكون موعد كويكب يضرب الأرض، بحلول يوم الرابع والعشرون من سبتمبر، من العام 2182، والذي سيعرض الأرض بأكملها للدمار الشامل.

ووفقًا للتقرير الصادر عن وكالة ناسا الأمريكية، فإن كويكب بينو، او تلك الصخرة التي تراقبها، تقترب مل عام من الأرض، إذ تمر بجانب الأرض كل 6 سنوات، وتقول ناسا أن الوقت الأقرب لقاء بالكوكب بين كويكب بينو ليضرب الأرض، سيكون بعد مائة وتسع وخمسون عامًا.

كويكيب يقترب من الارض

وأضافت ناسا حسبما صرحت، إن تلك هذه الصخرة، في حال ضربها الأرض، ستكون قوة ضربتها تعامل 22 وعشرون قُنبلة نووية. 

حقيقة كويكب يضرب الأرض

ووفقًا لما جاء عن العلماء، فإنه وبالرغم من أن احتمالات حدوث صدمة كارثية تقدر بـ 1 في 2700، فإن ناسا أطلقت مركبة فضائية إلى “بينو” قبل 7 سنوات لجمع عينات منه. ويأملون أن تساعدهم البيانات في تجهيز مهمة تغيير مسار الكويكب على غرار مهمة المركبة (DART) التابعة لناسا، والتي نجحت في تغيير مدار قمر الكويكب الصغير ديمورفوس العام الماضي.

كويكب يضرب الأرض
كويكب يضرب الأرض

كما اكد العلماء في هذا الامر، انه ستصل عينات الكويكب إلى الأرض هذا الأسبوع، وتهبط في صحراء يوتا في 24 سبتمبر.

كويكب يقترب من الأرض
كويكب يقترب من الأرض

وهي الكارثة المرتقبة، فوفقًا لتصريحات، قال ريتش بيرنز، مدير مشروع OSIRIS-REx في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا في جرينبيلت بولاية ميريلاند، لصحيفة “صنداي تلجراف”: “نحن الآن في المرحلة الأخيرة من هذه الرحلة التي تستغرق 7 سنوات”.

عرض كويكب بينو

بحسب ما اوضحت التقارير، فقد رصدت ناسا، عرض “بينو” نحو 492 مترا (أي نصف حجم الكويكب الذي يفترض أنه أدى إلى انقراض الديناصورات)، لذا فهو ليس كبيرا بما يكفي للتسبب في انقراض عالمي.

كويكب يضرب الأرض
كويكب يضرب الأرض

وتقدر وكالة ناسا الأمريكية، أنه يمكن أن يسبب حفرة صدمية يبلغ عرضها 9 كيلومترات ويحدث دمارا على مساحة نصف قطرها نحو 1000 كيلومتر من موقع التحطم.

كويكب بينو

وبحسب التصريحات، الصادرة عن كويكب يضرب الأرض، فهناك احتمال واحد من 1750 أن يصطدم “بينو” بالأرض من الآن وحتى عام 2300.

وقال نيكولا فوكس، المدير المساعد لمديرية المهام العلمية التابعة لناسا في واشنطن: “المواد الأصلية من الكويكب بينو ستساعد في تسليط الضوء على تكوين نظامنا الشمسي قبل 4.5 مليار سنة وربما حتى على كيفية بدء الحياة على الأرض”، حسب صحيفة ميرور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى