منوعات

قصة باتا سيكا العبد كاملة «عبد برازيلي أرغمه مالكه على إنجاب اكثر من 200 طفل لخدمته»

باتا سيكا العبد.. تفاصيل مثيرة روتها القصة للعبد البرازيلي، الذي كان قد تم ارغامه قسرًا، على مضاجعة العديد من النساء الأسيرات، وذلك من أجل انجاب ابناء، يحملون صفاته البشرية، من أجل خدة مالكه.

وكانت القصة التي جاءت في تفاصيل باتا سيكا العبد، وقعت في البرازيل قديمًا، عندما كان يتم استخدام العبيد، وبيعهم وشرائهم، من أجل، خدمة الاثرياء.

وبحسب المعلومات عن ما تصدرته عبارة باتا سيكا العبد،لمحركات البحث، على مدار الساعات الماضية، بعد ان نشرت إحدى قنوات اليوتيوب الشهيرة، وهي قناة متع عقلك، عدة معلومات عن عبد برازيلي، كان قد تم اجباره، على مضاجعة النساء، وذلك بغرض انجاب الاطفال، من أجل جعلهم عبيدًا، بدلًا من شرائهم، وقد بلغ عدد ابناء هذا الرجل، 249 طفلًا بحسب ما تم حصره. 

كما ان باتا سيكا العبد، هو جد لـ 30% من سكان مكينة كاملة وهي مدينة سانتا يودو كيسيا، والذي كان قد تجاوز عمره المائة وثلاثون عامًا، ظل فيهما يبحث عن أبنائه الـ 249 لكنه لم يصل إليهم على الإطلاق. 

باتا سيكا العبد 

اسطورة العبودية

وكان قد اصبح باتا سيكا العبد، هو اسطورة العبودية في زمانه، وقد تم تخليد يرته وذكراه، وحضر جنازته الآلاف حول العالم، والمعروف باسم «روكي خوسية فلور نيسو» وهو الشخصية الاسطورية في تاريخ البرازيل ككل، عاش خلال القرش التاسع عشر، كشخص مُستعبد، كان قد تم اسره واستعباده، من أحد الاثرياء في البرازيل آنذاك، بالقرب من  مدينة ساو كارلوس، واكتسب شهرة بطوله الاستثنائي وقوته.

باتا سيكا العبد

وبحسب التاريخ، فقد ولد سيكا في عام 1828 في مقاطعة ساو بولو في البرازيل، في الفترة التي بدأت فيها امريكا الجنوبية، في زراعة القطن وقصب السكر، حيث تميزن تلك الفترة، بوصول العديد من العبيد من القارة الإفريقية، وهو ما جعل الاثرياء هُناك، يفكرون في استخدام العبيد الذين يتميزون ببنية جسدية قوية، وإجبارهم على إنجاب اطفال كُثر، ليرثون تلك البنية القوية من آبائهم، حتى يتم استخدامهم في العمل الشاق. 

عبد مجاني

وكان ذلك بهدف ان يقوم العبدي، بمضاجعة النساء، حتى لا يرغم الأثرياء، بـ شراء عبد جديد، بل يكون له عبيده الخاصة، دون دفع ثمنًا، وهو ما حدث بالفعل مع باتا سيكا العبد، بقصد شراءه لـ إنجاب العديد من الاطفال، حتى يصبحون في المستقبل، ذو بنية قوية، وعبيدًا دون شرائهم.

باتا سيكا العبد

وعندما بلغ باتا سيكا العبد سن البلوغ، رأه مالكه أنه يتمتع ببنية جسدية قوية، ففكر في الأمر، ليقوم مالكه بترفيهة، وعدم تركه بين العبيد في ملاجئهم، ولكنه كان له معاملته الخاصة، بينه وبين مالكه، إذ قرر أن يجمعه بالنساء المستعبدات، حتى يقيم معهن علاقات، حتى يُنجب منهن أبناء، يرثون صفاته البشرية. 

اكثر 200 طفل

ونتيجة لما قام به مالك هذا العبد، قد انجب من السيدات اللواتي، أقمن معه علاقة، ما يقرب من مائتي طفل 200 طفلًا صغيرًا، يحملون جميعهم صفات والدهم ببنيته القوية، إذ وبحسب التقرير، فقد انجب باتا سيكا العبد البرازيلي، كما أطلق عليه، 249 طفلًا، وظل طيلته حياته يبحث عنهم فيما بعد لكنه لم يستطع الوصول لأي منهما.


باتا سيكا العبد الراجل الذى أُرغم على مضاجعة مئات النساء لإنجاب الأطفال

ابناء باتا سيكا

عاش اببناؤه حساته مآساوية للغاية، لم يحصلوا على الترفيه الذي حصل عليه والدهم، بل كانوا عبيدًا، يقومون بخدمة مالكهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى