اخبار

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي وحقيقة تنصيره وقصة ادعاء مسيحية كاذبة إنها ابنته

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي وحقيقة تنصيره| ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا.. هكذا ينبغي أن يكون بداية موضوعنا، فالأمر لم يتوقف على ادعاءها بين زملاء لها، بل قامت بنشر فيديو، يسيئ إلى تاريخ عريق، لشيخ الازهر الشريف الراحل الإمام محمد السيد الطنطاوي.

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي.. حالة من الجدل انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بعد ان ظهرت إحدى الفتيات، مسيحية الديانة، نسبت إلى فضيلة الإمام الراحل، شيخ الأزهر الشريف السابق، الطنطاوي انها ابنته، كما زعمت في فيديو متداول، على مواقع التواصل، بعد ان قامت بنشره على منصة الفيديوهات الشهيرة يوتيوب، ان الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف السابق، الشيخ سيد طنطاوي، قد اعتنق المسيحية، وتعمد في إحدى الكنائس، حتى رد أمين عام هيئة كبار العلماء، على صفحته الشصخية، ليدحض تلك الادعاءات الزائفة، من هذه الفتاة التي أثارت البلبة.

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي

وفي تفاصيل التريند المتعلق بـ شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي، فقد نفى أمين عام هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف في مصر الدكتور عباس شومان، وجود ابنة مسيحية تدعى سارة لفضيلة الإمام الأكبر الراحل وشيخ الأزهر السابق الدكتور محمد سيد طنطاوي.

وعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، كتب شومان ليدحض ما زعمته الفتاة المسيحية عن شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي علق قائلٍا: “دفين البقيع الإمام الأكبر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي لم يتزوج إلا سيدة واحدة، وليس له من البنات إلا واحدة، وليس له صله بالكاذبة التي تدعي على المواقع أنها ابنته”.

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي
شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي

وكان الداعية عبد الله رشدي، قد رد ايضًا على هذه المزاعم المنسوبة لـ شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي، الإمام الراحل، متحدثًا في مقطع فيديو له عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” عن ادعاء فتاة ورجل أن الإمام الراحل محمد سيد طنطاوي اعتنق المسيحية، موضحا أنها ادعاءات غير صحيحة.

وقال عبد الله رشدي: “إن رجلا ادعى أن الإمام الراحل قتل في سفره للخارج بعد معرفة تنصره.. نحن لا نرد على هذه التفاهات المضحكة لأنها ساذجة ولا تصح ولا تستحق الرد، كما أنه ليس لشيخنا الجليل ابنة تدعى سارة”.

حقيقة تنصير شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي

وبأتي ذلك عقب أن خرجت سيدة في قناة على “يوتيوب” تزعم انها “ابنة شيخ جامع الأزهر السابق محمد سيد طنطاوي”، مدعية أن “الشيخ طنطاوي مات مسيحيا وتعمد في 2006، وأنها تنصرت منذ كانت في سن الـ18 عاما وهربت من مصر في سن الـ 24 سنة وأن والدتها كانت كذلك مسيحية”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى