الفن

توقعات ليلى عبداللطيف 2024 تواصل تصدرها محركات البحث تزامنًا مع نبأ انقطاع الانترنت عن العالم في 11 اكتوبر

توقعات ليلى عبداللطيف 2024.. عادة ما يثير علماء الفلك الجدل، بتوقعاتهم ونبؤاتهم، التي يقصونها على الجمهور، او يشاركونها بهم، وعلى الرغم ان هناك الكثيرون، ممن يعتقدون ان تلك التوقعات، ماهي إلا ضربًا من وحي الخيال، إلا ان كثيرون يؤمونون بما يقدموه هؤلاء العلماء من خبراء الفلك، وخصوصا ما يتعلق بالمستقبل، يكون اكثر اثارة للجدل، حيث يرفض الكثير مثل تلك الادعاءات، بينما هناك من يؤمن بها، ويتابعها أولًا بأول والتي تمثلت فيما يلي على سبيل المثال لا الحصر. 

  • فيروس جديد
  • امراض متحورة
  • ازمة دبلوماسية في اوروبا
  • اعاصير وفيضانات
  • ازمة غذاء
  • استمرار حرب كييف وموسكو
  • ازمات في فرنسا وامريكا
  • زلازل وبراكين
  • جفاف وعواصف

وعلى الرغم انه من المحتمل، ان كون تلك الامور العامة، إحدى الاشياء، التي من الممكن ان يقولها أي شخص، إلا ان تسليط الضوء، على التوقعات التي جاءت بها، توقعات ليلى عبداللطيف 2024 ، هي الاكثر اثارة للجدل الفترة الماضية.

حقيقة توقعات ليلى عبداللطيف 2024
حقيقة توقعات ليلى عبداللطيف 2024

فكثير من الناس يؤمنون بتلك النظريات، التي يدعيها اصحاب لقب علماء الفلك، او المنجمون، وبالتالي تؤثر سلبًا على صحة الإنسان، وتعطي نظره تشاؤوميه، قد تكون سببًا في اكتئابه او تعاسته، وهذا يتناقض مع الدين. 

توقعات ليلى عبداللطيف 2024

وكانت عالمة الابراج، وخبيرة علم الكواكب والفلك، ليلى عبداللطيف، قد اشارات الى العديد من النبؤات، او التوقعات بحسب التقارير المنشورة، إلى انها كانت قد تحققت بالفعل، في فترة سابقة، ومن بينها الآتي: 

توقعات ليلى عبد اللطيف التي تحققت

  • توقعات ليلى عبداللطيف .. اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في عام 2022.
  • توقعات ليلى عبد اللطيف..  استقالة جونسون كرئيس وزراء المملكة المتحدة في يوليو 2022.
  • توقعات ليلى عبد اللطيف..  وفاة الملكة إليزابيث الثانية في سبتمبر 2022.
  • توقعات ليلى عبد اللطيف..  فوز ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية في أبريل 2022
  • توقعات ليلى عبد اللطيف.. فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر 2022.

ومن بين اكثر التوقعات التي اثارت الجدل، خصوصا في ظل انتشار التكنولوجيا، ووصول المعلومة المنشورة إلى العامة، كانت التوقعات التي جاءت بها، عالمة الابراج والفلك، ليلى عبد اللطيف، حيث كان لتوقعتها عن العام 2024 كثير من النبؤات التي تشير إلى العديد من الأمور السوداوية، واخرى ايجابية ينتظرها العالم. 

ماهي توقعات ليلى عبداللطيف 2024؟

ليلى عبداللطيف، هي خبيرة فلك وابراج وعلم الكواكب، ويطلق عليها العرافة الحديثة، او عرافة الجيل، ولدت عبداللطيف، في بيروت بالعام 1956، وبدأت مسيرتها في نشر التوقعات والتنبؤات، في عام 1979، حيث تعتبر أول سيدة لبنانية، تقدم برنامجًا تلفزيونيًا، يتخصص في علم الابراج والتنجيم والتوقعات الفلكية، والتي اشتهرت بتوقعاتها التي كانت قد تحققت في السابق، منذ أن تصدرت المشهد العالمي، خصوصًا بعد توقعها عن وقوع الحرب الروسية الاوكرانية، والتي كانت قد تحققت في 2022. 

اخر ما توقعته ليلة عبداللطيف 2024

ارتفعت مؤشرات البحث على مدار الفترة الماضية، بحثًا عن توقعات ليلى عبداللطيف 2024، خصوصا بعد ان اعلنت العديد من الامور، التي توقعتها في تنبؤات مخيفة، من بينها ظهور مرض جديد كـ كوفيد وانتشاره، بالاضافة إلى الفيضانات التي قد تتعرض لها بعض الدول، والعديد من الامور الاخرى، للتغيرات الكونية التي من المحتمل ان تحدث، بالاشارة إلى وقوع أزمات دبلوماسية في أوروبا، مع العديد من الإشارات إلى وقوع كورث طبيعية.

ماهي توقعات ليلى عبداللطيف 2024
ماهي توقعات ليلى عبداللطيف 2024

كانت قد اثارت التوقعات، التي قالتها ليلى عبداللطيف الجدل، خلال الفترة الماضية، إذ اصبحت مصدرًا للاطلاع على ما يطلق عليه بعلم التنجيم، حيث برزت ولمعت في هذا العالم، الذي يصدر كل عام وخصوصًا مع اقتراب بدايات الاعوام الجديدة، بعض الأمور التي يقولونها، وفقًا لما يؤمنون به من معتقدهم، وإن تحققت تلك النبؤات او التوقعات حتى ولو على سبيل الصدف، إلا ان بعض التوقعات تثير الجدل بالفعل، بين العامة.

فيمكن على سبيل المثال، ان يذكر شخص وقوع كارثة طبيعية، وبمحض الصدفة تقع تلك الكارثة، فيصبح اتباعه بالملايين، خصوصًا ان كان وجهًا متصدرًا عبر شاشات التلفزيون، هو ما يجعله شخص يهتم به الجميع.

ماهي توقعات ليلى عبداللطيف 2024
ماهي توقعات ليلى عبداللطيف 2024

حقيقة توقعات ليلى عبداللطيف 2024

فيما كان هناك رأي معارض آخر، حيث اعلن أحد علماء الفضاء، العالم عصام حجي، أحد علماء وكالة الفضاء الامريكية، ان لا يجب على أحد ان يصدق مثل تلك الادعاءات، ولا صحة لما يطلق عليه باسم التاثير النجمي او الكوكبي على البشر، وان ما يتم الترويج له بشأن توقعات ليلى عبداللطيف 2024، مثلها مثل توقعات ميشال حايك، ماهي إلا خزعبلات، يجب ألا يصدقها أحد. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى