منوعات

تنكيس العلم في أسوان استعدادًا لقدوم العاصفة دانيال ومصر تعلن الحداد 3 أيام

تنكيس العلم .. أعنت محافظة أسوان، عن تنكيسها العلم، كـ إجراء احترازي، استعدادًا لقودوم العاصفة دانيال، والتي اثرت بشكل كبير، على كلًا من اليونان وليبيا، بالمرور عليهما، قدومًأ إلى مصر، خلال الساعات الماضية. 

تنكيس العلم

ووفقًا لما جاء فقد أعطى اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان تعليماته بقيام المديريات والمصالح والهيئات الحكومية بتنكيس الأعلام المرفوعة على كل الدواوين والمبانى الخدمية والجامعية، بالإضافة إلى المدارس.

تنكيس العلم في اسوان
تنكيس العلم في اسوان

مصر تعلن الحداد 3 ايام

كما تم إلغاء أي احتفالات أو أنشطة خلال فترة الحداد، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بإعلان الحداد لمدة 3 أيام تضامنًا مع ضحايا شعبى المغرب وليبيا الشقيقين عقب موجه الزلازل والأعصار التي تعرضوا لها خلال الأيام الماضية.

إعصار دانيال

كما امر ايضًا برفع درجة الاستعداد خلال الفترة الحالية، وحتى انتهاء إعصار دانيال الذي اجتاح عددا من المحافظات، على أن يتم منع الإجازات بكافة أقسام المستشفيات، والتنسيق المتواصل بين غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة، ومديرية الصحة وغرف العمليات الفرعية بمختلف مدن ومراكز المحافظة، مع توفير الأدوية ومستلزمات الطوارئ وأكياس الدم ومشتقاته بكميات إضافية.

وقد تداولت وسائل إخبارية وإعلامية، قرار محافظة أسوان بـ نبأن تنكيس العلم، بالاضافة إلى أن مصر، اعلنت الحداد لمدة 3 أيام، تضامنًا مع الحادث الأليم، لـ أعصار أو عاصفة دانيال في ليبيا، وتضامنًا مع المغرب العربي، جراء الزلزال.

من ناحية أخرى دعت العديد من الصحف العالمية، جمع تبرعات بقيمة مليون دولار، لمساعدة المتضررين من أحداث الإعصار دانيال المُدمر، الذي عبر اليونان، وصولًا إلى ليبيا، مخلفًا وراءه كوارث عملاقة، وأضرار جسيمة، وقعت على البلدين، من شدة الاعصار، بالاضافة إلى مساعدة المغرب العربي ايضًا، من أضرار زلزالها العنيف.

الزلزال في ليبيا اليوم

وبحسب ما تصدرت محركات البحث، الزلزال في ليبيا اليوم ، فلم تؤكد أي مصادر إخبارية حقيقة وقوع زلزال في ليبيا، وإنما ما حدث بالفعل، هو حدوث أضرار، خلفها إعصار دانيال العنيف، مرورًا بعدة مناطق في ليبيا، بعد قدومه من اليونان تاركًا وراءه أثارًا عنيفة.

حقيقة وقوع الزلزال في ليبيا اليوم 

ولم تسجل أي من معاهد البحوث الفلكية، وقوع أي الزلزال في ليبيا اليوم ، وإنما ما جاء مؤكدًا هو الاضرار، التي تسبب بها الاعصار دانيال، والذي وصل مصر مساء أمس، وبدت ملامحه على الظهور، بتساقط الأمطار في العديد من المناطق، وعدد من المحافظات، بالاضفة إلى رفع حالة التأهب والطوارئ، بـ الأمكان الساحلية.

الإعصار دانيال

وفقًا لتقرير عن سكاي نيوز عربية، قال وزير الطيران المدني في الحكومة الليبية المعينة من قبل البرلمان وعضو لجنة الطوارئ، هشام شكيوات، الثلاثاء، إن ربع مدينة درنة قد اختفى، بعد إعصار دانيال، الذي تسبب في خسائر كارثية.

العاصفة دانيالو
اعصار دانيالو

واضاف التقرير المنشور، وصرّح شكيوات لرويترز عبر الهاتف قائلا إنه لا توجد حصيلة إجمالية للقتلى في درنة، مضيفا “تم انتشال أكثر من ألف جثة في مدينة درنة بعد السيول.. الأمر كارثي للغاية”.

وبحسب ما تابع التقرير في التفاصيل: “عدد القتلى كبير وكبير جدا، والجثث في كل مكان”، مبرزا “لا أبالغ عندما أقول إن 25% من المدينة قد اختفى.. العديد من المباني انهارت”.

العاصفة دانيال
العاصفة دانيال

يذكر ان مصادر طبية ليبية كانت قد أفادت في وقت سابق، بوفاة نحو 2800 شخص جراء الفيضانات التي اجتاحت مدن شرق ليبيا بسبب الإعصار المتوسطي “دانيال”، الذي ضرب البلاد فجر الأحد.

وكان من الناحية الاخرى، المجلس الرئاسي في ليبيا أعلن، في بيان، درنة وشحات والبيضاء في برقة بالشرق مناطق منكوبة، بسبب السيول التي اجتاحتها.

من جهته، ذكر المتحدث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي بثه التلفزيون، أن الكارثة أتت بعد انهيار السدود فوق درنة، لتجرف أحياء بأكملها وبسكانها إلى البحر.

وقدر المسماري عدد المفقودين بما بين خمسة وستة آلاف.

ولم تذكر أي تقارير صحفية منشورة، أي بيانات حول وقوع زلزال في ليبيا اليوم. تنكيس العلم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى