منوعات

تغير اسم دولة الهند إلى بهارات على طاولة الحكومة الهندية لأخذ القرار

تغير اسم دولة الهند .. اعزتمت الحكومة الهندية، وتدرس حاليًا، تغيير إسم بلادها ، إلى بهارات، وذلك على طاولة الحكومة الهندية، والتي تتشاور في تغير اسمها، بشكل قطعي.

جاء ذلك في قرار مفاجئ، احدث ضجة كبيرة، بعد ان نال اصداءًا واسعة، على المستوى العالمي، إلى تغير اسم دولة الهند إلى بهارات، والتي يفترض أن يفرضها البرلمان الهندي في 18 سبتمبر.

يأتي ذلك بالتزامن مع موعد اقتراب انعقاد، قمة مجموعة العشرين، والتي تُعقد اليوم 9 سبتمبر الجاري، وقد وجهت السلطات المسؤولة، في المكتب الرئاسي، دعوة إلى المشاركين بقمة العشرين، لحضور عشاء عمل، إلا ان هذه الدعوة اثارات موجة استغراب.

تغير اسم دولة الهند

يأتي تغير اسم دولة الهند بخطوة تعكس جهود الحزب القومي الهندوسي، لإزالة ما يعتبرها أسماء تعود إلى الحقبة الاستعمارية البريطانية، وُجّهت الدعوات باسم “رئيس بهارات” بدلاً من “رئيس الهند”، ما أشعل انتقادات واسعة من قبل بعض الأحزاب السياسية المعارضة.

وتُعرف الدولة التي يزيد عدد سكانها على 1.4 مليار نسمة رسمياً باسمين، الهند وبهارات، ولكن اسم الهند هو الأكثر استخداماً ورواجاً على الصعيدين المحلي والدولي.

تغير اسم دولة الهند
تغير اسم دولة الهند

وكانت السلطات قد حاولت قبل سنوات، تغيير اسم البلاد إلى “بهارات”، لأنّ التسمية تعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني، إلا أنّ المحكمة العليا رفضت ذلك.

هل تغير اسم دولة الهند

ويحظى التغيير في التسمية بدعم المسؤولين في حزب “بهاراتيا جاناتا” الذي يتزعمه مودي، إذ يجادلون بأنّ اسم الهند قد أدخله المستعمرون البريطانيون وهو “رمز للعبودية”.

من أين جاءت تسمية “بهارات لتغير اسم دولة الهند”؟

ارتفاع سعر الأرز إلى أعلى مستوى له في 15 عاماً عقب القيود التي فرضتها الهند على الصادرات
“فاو”: مؤشر أسعار الغذاء العالمية يتراجع إلى أدنى مستوياته في عامين
8 أيلول

في الواقع وبحسب ما تعنية كلمة “بهارات”، هي كلمة من اللغة السنسكريتية القديمة، ومشتقة من كلمة “بهاراتام” والتي تعني “أرض الجنوب”.

جدير بالذكر، ان هذه التسمية كانت قد بدأت  بالظهور في 26 كانون الثاني/يناير 1950، وهو الوقت الذي ظهر فيه دستور الهند، حيث اختير الاسم الرسمي للهند باسم “بهارات”.

تغير اسم دولة الهند
تغير اسم دولة الهند

وفقًا لما ورد بـ التقارير التاريخية التي تنص على هذا، فيمكن أن يعود اسم “بهارات” إلى زمن الإمبراطور “بهاراتا” المعروف باسم الفاتح الأول لشبه القارة الهندية بأكملها – الهند وجمهورية الهند.

وفيما يتعلق بـ بهاراتا كان إمبراطوراً عظيماً في تلك البلاد، حيث غزا وحكم شبه القارة الهندية بأكملها، وكانت إمبراطوريته تُسمى “بهاراتفارشا”، والتي امتدت من جبال الهيمالايا إلى البحر.

كلمة “بهارات” في التاريخ التي تغتزم به تغير اسم دولة الهند

اولًا وفيما يخص الجذور التاريخية: تعود أصول كلمة “بهارات” إلى الكتب والنصوص الهندية القديمة. ففي الكتب المقدسة الهندوسية، بهارات هو اسم ملك قديم حكم مملكة أسطورية، وأعطى الأرض اسمها.

ثانيًا وبشأن الإشارة الدستورية: مصطلح “بهارات” معترف به رسمياً كاسم للهند في الدستور الهندي، بحيث تنص المادة الأولى من الدستور على أنّ “الهند، أي بهارات، يجب أن تكون اتحاداً للولايات”.

من الهند الى بهارات

ثاثًا فيما يتميز بـ الأهمية الثقافية: غالباً ما يستخدم مصطلح “بهارات”، للإشارة إلى الهند بالمعنى التقليدي للتركيز على تراثها التاريخي والثقافي العميق.

رابعًا وفيما يخص الروابط اللغوية: من الجدير ذكره أيضاً أنّ كلمة “بهارات” تستخدم للإشارة إلى الهند في العديد من اللغات الهندية، بما في ذلك الهندية والسنسكريتية.

خامسًأ وفيما يعلق المعنى الرمزي: إلى جانب الاستخدام الحرفي، ترمز كلمة “بهارات” إلى وحدة الهند وتنوعها، مما يعكس تاريخ البلاد الغني ونسيجها الثقافي.

تغير الهند لبهارات
تغير الهند لبهارات

سادسًا وبالنسبة إلى حركة الاستقلال: خلال حركة الاستقلال الهندية، جرى استخدام مصطلح “بهارات” على نطاق واسع لتأكيد الهوية الثقافية والتاريخية للهند أثناء سعيها للاستقلال عن الحكم البريطاني.

سابعًا وفيما يتعلق بـ الاستخدام الحديث: غالباً ما يُستخدم اليوم “بهارات” إلى جانب “الهند” كاسم رسمي للبلاد، مما يسلط الضوء على تراثها القديم إلى جانب هويتها الحديثة.

يأتي ذلك في وقت تراه الهند، مناسبًا لتصدر الحكومة قرارها، بعد مشاورة البرلمان اليوم، القرار بتغير اسم دولة الهند إلى بهارات، واعلان ذلك في قمة العشرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى