الفن

السوبرانو فاطمة سعيد تصل العالمية وتتصدر محركات البحث بعد لقاءها مع منى الشاذلي

السوبرانو فاطمة سعيد.. تصدرت المغنية المتألقة، فاطمه سعيد محركات بحث الموقع العالمي جوجل، بعد ان حلت ضيفة على الهواء، مع الإعلامية المتألقة منى الشاذلي، والتي تحدثت معها عن مشوارها الفني.

واثناء الحوار، قالت السوبرانو فاطمة سعيد، لـ منى الشاذلي، انها كانت قد قدرت الموسيقى، لمدة تسع سنوات متواصلة، بالاضافة إلى انها ترفض، ان تؤدي أي أغنية لا تحبها، يجب ان تتناغم مع الاغنية، قبل الانطلاق الذي، تؤديه، كانت قد أحييت الحفل الأول، لـ المتحف المصري.

السوبرانو فاطمة سعيد مع منى الشاذلي

ومع الإعلامية منى الشاذلي، كانت قد حلت الفنانة الشابة السوبرانو فاطمة سعيد ، ضيفة على الهواء، للحديث عن مشوارها الفني، وبداية اندماجها مع العالم الغنائي الموسيقي، خاصةً وان كان صداها منذ أن احييت الحفل الأول، لـ المتحف المصري، سببًا كبيرًا، لـ وصولها العالمية، إذ تصدرت الفنانة محركات بحث جوجل على مدار الساعات الماضية. 

وتحدثت السوبر انو فاطمة سعيد، عن أول حفل فى المتحف المصري الجديد، قائلة: “كانت مميزة والغناء فى المتحف وازاي الناس قاعده قدامي ووسطهم تمثال رمسيس.. منظر عمري ما شوفتوا أو هشوفوا فى حياتي.. واحساسي أني منتمية للمتحف المصري”.

السوبرانو فاطمة سعيد
السوبرانو فاطمة سعيد

وأضافت خلال حوارها فى برنامج “معكم مني الشاذلي” على قناة “اون”: “انا امتداد لكل ده وكنت سعيدة جدا بالحفلة، واني أشارك فى حفلة على أرض مصر”.

وتابعت السوبرانو العالمية فاطمة سعيد: ” أنا بموت فى الرقص، ورقصت فى الحفلة دي، وبتكسف أغني أكثر من أني أرقص”.

 

السيرة الذاتية لـ السوبرانو فاطمة سعيد

نشأت فاطمة سعيد في القاهرة حيث تابعت دراستها في مدرسة ألمانية، وكانت قد بدأت مشوارها الفني، وعشق الموسيقى، في سن مبكر للغاية، قبل أن تكل الـ 18 عشر من عمرها.

وفقًا للتقارير، فاطمة سعيد تلقت أولى دروسها في الغناء في سن الرابعة عشرة من السوبرانو نيفين علوبة في مدرسة الأوبرا المصرية. بعد ثلاثة أشهر، غنت في حفل عيد الميلاد لهذه الأوبرا. درست الغناء من عام 2009 في جامعة هانس ايسلر للموسيقى في برلين، حيث حصلت على بكالوريوس الموسيقى عام 2013.

وكانت قد صعدت إلى الصدارة في تفسيرها لشومان ليدر في مهرجان بون شومان من 29 مايو إلى 9 يونيو 2013. ثم حصلت على منحة دراسية من لا سكالا في ميلانو. أخذت دروس الأوبرا في المدرسة الدولية، حيث كانت أول سوبرانو من مصر هناك.

اما بحلول عام 2016، لعبت دور بامينا في عرض مسرحي لبيتر شتاين منالناي السحري في عام 2014 في لا سكالا،. في أكتوبر 2019، استأنفت هذا الدور عند افتتاح دار أوبرا شانغيين في شنغهاي.

كا تفسر دور الحب في أورفيوس ويوريديس في لا سكالا. تغني في العديد من المسارح الدولية، مثل مسرح سان كارلو (نابولي)، ودار الأوبرا الملكية بمسقط، و جيواندهاوس ( لايبزيغ )، و كنيسة القيصر فيلهلم التذكارية (برلين) أو قاعة برلين للحفلات الموسيقية.

تغني في فالستاف (أوبرا) مثل: الطفل والتعاويذ و لا سينرينتولا و حلاق إشبيلية. كما تشارك في العديد من المهرجانات، مثل باد كيسينغن و مهرجان شومان في بون ومهرجان إسطنبول الغنائي. في أغسطس 2019، قدمت قداس موتسارت في قاعة ألبرت الملكية وبي بي سي برومز، ورافيل شهرزاد مع أوركسترا الشانزليزيه، و غابرييل فوري قداس في كونسيرت جيباو في أمستردام، بالإضافة إلى السيمفونية 4 لماهلر في المسرح الغنائي لكالياري.

تثق في ذوقها للفنون المسرحية: « بصفتك مؤديًا، عليك أن تحرر نفسك، وتشعر باللحظة الحالية وتثق في غرائزك الإبداعية. عندها ستتاح لك الفرصة لترك الجمال في قلب المستمع إلى الأبد.

عندها ستتاح لك الفرصة لترك الجمال في قلب المستمع إلى الأبد؛ لكل شخص في الجمهور قصة مختلفة، وكل شخص سيتواصل ويتواصل بطريقة مختلفة. عندها ستتاح لك الفرصة لترك الجمال في قلب المستمع إلى الأبد.

اشتهرت فاطمة سعيد أيضًا بالدفاع عن القضايا العظيمة، تتعاون مع أوجينيو بيناتو في تياترو سان كارلو في مشروع للربيع العربي. تمثل مصر في يوم حقوق الإنسان في عام 2014 في الأمم المتحدة في جنيف حيث يحضر أيضًا خوان دييغو فلوريس، تدافع عن قضية التربية الموسيقية للأطفال والشباب.

حصلت على جائزة الإبداع المصرية كأول مطربة أوبرا مصرية عام 2016. في نفس العام، تم تكريمها من قبل المجلس القومي للمرأة في مصر.

السوبرانو فاطمه سعيد
السوبرانو فاطمه سعيد

في 14 يوليو 2020، غنت في اتحاد البث الأوروبي في البرنامج التلفزيوني لليوم الوطني الفرنسي حفلة باريس في فرنسا 2، وغنت بنات قادس بواسطة ليو دليباس ومارينيلا ( اغنية النسيان ) لخوسيه سيرانو.

يتم بث الحدث في عشر دول حول العالم. في الموسم التالي، أدت دور زيرلينا من دون جيوفاني لموتسارت في مسرح سان كارلو في نابولي وفي مسرح ماي ميوزيكال في فلورنسا. وبالمثل، قامت بأداء رقصة الفالس لفرانسيس بولينك، دروب الحب.

جوائز حصلت عليها السوبرانو فاطمة سعيد

وفقًا لويكيبيديا، فقد حصلت السوبرانو فاطمة سعيد على الجائزة الأولى لعامي 2006 و 2009 في مسابقة الموسيقيين الشباب (ألمانيا)، وفي 2011: الجائزة الكبرى في مسابقة جوليو بيروتي الدولية للغناء، اما في 2012: الجائزة الثانية في مسابقة روبرت ليد شومان الدولية (تسفيكاو)، كما حصلت في العام 2012: مسابقة ليلى جينسر الدولية 7 للأوبرا (اسطنبول)، وحصلت السوبرانو فاطمة سعيد على جائزة في عام 2016: مسابقة فيرونيكا دن الدولية 8 للغناء (دبلن).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى